منتدى شله فى اى بى
مرحبا عزيزى الزائر ...المرجوا منك ان تعرف بنفسك وتدخل المنتدى معانا فلذلك يجب عليك ان تقوم بالتسجيل

بعد 30 عاماً من معاهدة السلام: 89% من الإسرائيليين يؤيدون إعادة احتلال سيناء

اذهب الى الأسفل

بعد 30 عاماً من معاهدة السلام: 89% من الإسرائيليين يؤيدون إعادة احتلال سيناء

مُساهمة  Admin في الأحد أبريل 12, 2009 8:02 am

د 30 عاماً من معاهدة السلام: 89% من الإسرائيليين يؤيدون إعادة احتلال سيناء33% من الإسرائيليين يرون أن على إسرائيل إعادة احتلال شبه جزيرة سيناء، و19% يؤيدون إعادة احتلال معظمها
. قادة معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية 33% من الإسرائيليين يرون أن على إسرائيل إعادة احتلال شبه جزيرة سيناء، و19% يؤيدون إعادة احتلال معظمها، و29% يؤيدون احتلال جزء منها، و8% يؤيدون احتلال جزء صغير، و11% لا يؤيدون استرجاع أي جزء ولو صغير منها.

تشير مجمل هذه النسب إلى أن 89% من الإسرائيليين يؤيدون إعادة احتلال شبه جزيرة سيناء المصرية بشكل جزئي أو كلي، بحسب استطلاع للرأي أجراه المركز الإسرائيلي للديمقراطية التابع للبرلمان الإسرائيلي (الكنيست)، ونشره اليوم موقعه على الإنترنت [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] في الذكرى الثلاثين لتوقيع معاهدة "السلام" المصرية - الإسرائيلية.
واستعرض التقرير التغير الذي حدث في توجهات الرأي العام الإسرائيلي منذ توقيع اتفاقية السلام حتى الآن؛ حيث أشار إلى أنه في يناير1979، أي قبل توقيع الاتفاق بشهرين، أعرب 61% من الإسرائيليين عن اعتقادهم بأن مصر معنية بتدشين سلام مع الدولة العبرية وفق الشروط التي تقبلها الأخيرة، وفي يناير1980 أعرب 74% منهم عن نفس الرأي.
وفي أبريل 1979 أعرب 76% من الجمهور الإسرائيلي عن توقعهم حدوث تحسن ملحوظ في العلاقات المصرية- الإسرائيلية على المستويات الأمنية، والاقتصادية، والسياسية، والاجتماعية، في حين أعرب 65% منهم أن الجانب الأمني هو الذي سيشهد تحسنا فقط، وتوقع 49% منهم أن يحدث هذا التحسن في الجانب الاقتصادي، و42% قدروا أن يكون في الجانب الاجتماعي.
وعلق تقرير المركز على هذه النسب بالقول إنها تؤشر إلى أن المجتمع الإسرائيلي نظر بشكل إيجابي للغاية لهذا الاتفاق فور التوقيع عليه؛ ما عكس ارتفاع التوقعات بأن يحدث تحسن كبير في جميع المجالات لاسيما الأمني.
أما عن إمكانية أن يكون السلام مستقرا مع مصر إلى الأبد، فقد أشار التقرير إلى أن 75% من الإسرائيليين أعربوا عن توقعهم ذلك في أبريل 1979، أي بعد توقيع الاتفاق مباشرة، إلا أنه بمجرد إخلاء مستوطنة "ياميت" شمال سيناء في نهاية أبريل 1982حدث انخفاض كبير في هذه النسبة، وصل إلى 54% فقط، ثم عادت لترتفع مرة أخرى في شهر يونيو من نفس العام لتصل إلى 77%.
مخاوف قائمة
كما رصد التقرير التغير الذي حدث في الرأي العام الإسرائيلي فيما يتعلق بالمخاوف المنطوية على توقيع "اتفاق سلام"، سواء قبل الاتفاق أو بعده.
فقبل شهرين فقط من توقيع الاتفاق أعرب 63% من الإسرائيليين عن قلقهم البالغ من تدشين سلام مع مصر، و37% فقط لم يعربوا عن قلقهم من ذلك.
وفي الوقت الحالي أعرب 66% من الإسرائيليين عن عدم ثقتهم في أن السلام مع مصر سيؤدي لحل الصراع العربي- الإسرائيلي بالطرق السلمية، في حين أعرب 34% فقط عن اعتقادهم ذلك.
وأعرب 70% عن تشككهم في أن مكاسب السلام مع مصر كانت أكثر من خسائره بالنسبة لإسرائيل.
وعاد التقرير ليعلق على هذه الأرقام بالقول إنها على الرغم من إشارتها للمخاوف الكبيرة في أوساط الجمهور الإسرائيلي من السلام مع مصر، إلا أنها تشير في نفس الوقت إلى أن الإسرائيليين فضلوا طريق السلام عن طريق الحرب، فعقب توقيع السلام مباشرة تلقاه غالبية كبيرة من الإسرائيليين بالترحيب الشديد.
avatar
Admin
مدير اداره المنتدى / زيدان المصرى
مدير اداره المنتدى / زيدان المصرى

عدد المساهمات : 844
نقاط : 2305
تاريخ التسجيل : 05/04/2009
الموقع : مصر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alshela2009.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى